الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحافي في موسكو في 14 كانون الأول/ديسمبر 2017

بوتين يرحب باستعداد واشنطن بدء مفاوضات مع بيونغ يانغ

رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس بالموقف الجديد للولايات المتحدة في ملف كوريا الشمالية مع اعلان استعدادها بدء مفاوضات مع بيونغ يانغ من دون شروط مسبقة.

وقال بوتين في مؤتمره الصحافي السنوي "انها اشارة جيدة جدا تظهر ان ثمة تقدما لدى السلطات الاميركية نحو ادراك لحقيقة" الوضع.

واضاف "نعتبر ان على الطرفين الكف عن تصعيد الوضع (...) يكفي ان تطلق كوريا الشمالية (صاروخا) ليصبح الوضع كارثيا".

واعتبر ان بيونغ يانغ التي ترى ان واشنطن تهددها "لا ترى سبيلا اخر لحماية نفسها سوى في تطوير اسلحة دمار شامل"، مؤكدا ان روسيا "لا تعترف بكوريا الشمالية كقوة نووية".

وتابع "ينبغي توخي حذر كبير".

وابدت واشنطن الثلاثاء استعدادها لبدء مفاوضات مع كوريا الشمالية "من دون شرط مسبق" رغم استمرار سعيها الى دفع بيونغ يانغ للتخلي عن السلاح النووي بكل السبل المتاحة.

ويبدو ان واشنطن عمدت الى تليين موقفها بعدما توعد الرئيس دونالد ترامب مرارا ب"تدمير" كوريا الشمالية في حال شنت اي هجوم.

وسبق ان رحب المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الاربعاء بتبدل لهجة الولايات المتحدة، معتبرا انه "يصب في اتجاه" دعوات موسكو الى الحوار.

وتدعو روسيا والصين الى حوار مع كوريا الشمالية يستند الى خارطة طريق حددتها الدولتان.