صورة ارشيفية

القوات الافغانية تستعد لشن هجوم ضد تنظيم داعش في شمال البلاد

تستعد القوات الافغانية لشن هجوم واسع النطاق ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يضم مقاتلين أجانب بينهم فرنسيون في شمال البلاد، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الافغانية الثلاثاء.

وصرح المتحدث باسم الوزارة الجنرال دولت وزيري لوكالة فرانس برس "نعد لعملية ضد داعش في ولايات ساريبول وفرياب وجوزجان".

وقال "نعلم ان هناك مقاتلين أجانب لكننا سنقضي عليهم ايا كانت جنسياتهم".

وتعلم السلطات المحلية والدولية بوجود مقاتلين اجانب اتوا ليحاربوا في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في هذه المناطق.

وأكدت مصادر متطابقة لوكالة فرانس برس ان مجموعة من المقاتلين الفرنسيين من بينهم نساء يرافقهم مترجم طاجيكستاني وصلوا بين مطلع واواسط تشرين الثاني/نوفمبر الى منطقة معزولة من اقليم جوزجان.

واشار حكام الولاية ومنطقة درزاب عند الاتصال بهم من فرانس برس وايضا سكان قرى مجاورة الى وصول "جزائريين بعضهم يتكلم العربية والفرنسية".

وانضم هؤلاء الى معسكر تدريب يضم 200 شخص بالقرب من قريبة بيبي مريم هم "خليط من العرب والاوروبيين والسودانيين والباكستانيين"، بالاضافة الى سعوديين وشيشانيين واوزبكستانيين من الحركة الاسلامية في اوزبكستان.

وظهر تنظيم الدولة الاسلامية في العام 2015 في شرق البلاد في ولايات ننغرهار ثم كونار المحاذيتان لباكستان.