جنود كوريون شماليون يلتقطون صورة في الشمال في قرية بانمونجوم في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين في 27 اكتوبر 2017

بيونغ يانغ ترد بغضب على "استفزاز" واشنطن التي اتهمتها "بالارهاب"

اعتبرت كوريا الشمالية الوصف الذي اطلقته عليها واشنطن بأنها دولة داعمة للارهاب "استفزازا خطيرا"، مشيرة الى ان العقوبات لن ترغمها على التخلي عن برنامج الأسلحة النووية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في تصريح نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية، ان "جيشنا وشعبنا يشعران بالسخط والغضب حيال العصابات البغيضة التي تجرأت على وضع اسم بلادنا المقدسة على هذه اللائحة التعيسة +للارهاب+".

واضاف ان "الأسلحة النووية... هي الرادع الذي يحمي سيادتنا... وطالما واصلت الولايات المتحدة سياستها المعادية لكوريا الشمالية، سنمعن في تعزيز ردعنا".

واتهم المتحدث واشنطن بتنصيب نفسها "حكما دولياً في قضايا الارهاب"، معتبرا ان القرار الاميركي "على ما يبدو عبثي واستخفاف بسلام العالم وأمنه".

أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين ان الولايات المتحدة قررت ان تدرج من جديد كوريا الشمالية على لائحتها السوداء "للدول الداعمة للارهاب" لزيادة الضغط على برنامجها النووي.

وانضم النظام الكوري الشمالي الى الاعداء الاخرين للولايات المتحدة المدرجين في هذه اللائحة السوداء وهي ايران وسوريا والسودان الذي يدخل مع ذلك تدريجيا في اطار الاستفادة من المساعدات الاميركية.

وكانت بيونغ يانغ ادرجت في هذه اللائحة من 1988 الى 2008 بسبب مشاركتها المفترضة في الاعتداء بتفجير قنبلة في طائرة كورية جنوبية اسفر عن 115 قتيلا في 1987.

وتأمل الولايات المتحدة في حمل كيم جونغ-اون على اجراء مفاوضات على برنامجه النووي، بعد فرض عزلة تامة عليه واخضاعه لحصار اقتصادي قوي ووضعه تحت تهديد الخيار العسكري الذي غالبا ما يلوح به الرئيس الاميركي.