fbpx
البيت الأبيض أعلن عن المحادثة الهاتفية بين ترامب وبوتن

بعد زيارة الأسد لروسيا.. مباحثة هاتفية بين ترامب وبوتن

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بحث هاتفيا مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتن، ملفات عدة، أبرزها الأزمة السورية.

وكان ترامب وبوتن تحدثا بشكل غير رسمي لعدة مرات الأسبوع الماضي على هامش قمة عقدت في فيتنام، واتفقا على عدد من المبادئ بشأن مستقبل سوريا التي تمزقها الحرب.

وتأتي المحادثات الهاتفية الأخيرة، غداة استقبال بوتن الرئيس السوري بشار الأسد في وقت متأخر يوم الاثنين خلال زيارة غير معلنة إلى مدينة سوتشي الروسية.

وعقد بوتن والأسد محادثات استمرت ثلاث ساعات لإرساء أساس مسعى جديد لموسكو لإنهاء الصراع في سوريا، بعد القضاء على تنظيم داعش.

واستضاف بوتن الأسد في منتجع سوتشي بالبحر الأسود، قبيل قمة مقررة في وقت لاحق الأسبوع الحالي بين روسيا وتركيا وإيران.

وقال الكرملين، الثلاثاء، إن الأسد دعي إلى روسيا لحثه على الموافقة على مبادرات سلام محتملة، تصيغها روسيا وإيران وتركيا.

وبعد المحادثات في روسيا، أول زيارة خارجية معلنة للأسد منذ زيارته لموسكو في أكتوبر تشرين الأول عام 2015.

وامتنع متحدث باسم الكرملين عن القول عما إذا كان النقاش تطرق إلى مستقبل الأسد نفسه، وقال إن هذا الأمر يحدده الشعب السوري فقط.