الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

تركيا تستعد لتمديد حالة الطوارىء مرة أخرى

اعلنت الرئاسة التركية في بيان بعد اجتماع لمجلس الامن القومي، ان تركيا تستعد الاثنين لأن تمدد مرة اخرى حالة الطوارىء التي اعلنت في اعقاب محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو.

واضاف البيان ان المجتمعين اوصوا الحكومة خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه الرئيس رجب طيب اردوغان، "بتمديد حالة الطوارىء، للاستمرار في تطبيق التدابير التي تتيح حماية حقوق مواطنينا وحرياتهم".

وفي اجراء شكلي، لا يزال يتعين على الحكومة ان توافق رسميا على الاقتراح، خلال جلسة لمجلس الوزراء تعقد مساء الاثنين في انقرة.

وبعد الموافقة عليه، سيكون التمديد الجديد لحالة الطوارىء، التمديد الخامس منذ اعتماد هذا التدبير، بعد الانقلاب الفاشل.

وتمنح حالة الطوارىء قوات الامن التركية الكثير من الصلاحيات الاضافية.

وقد مددت حالة الطوارىء التي أعلنت في 20 تموز/يوليو، اربع مرات حتى الان، ثلاثة اشهر في كل مرة: في تشرين الاول/اكتوبر وفي كانون الثاني/يناير وفي نيسان/ابريل وفي تموز/يوليو.

وفي اطار حالة الطوارىء، تدأب السلطات التركية على ملاحقة الانصار المفترضين للداعية الاسلامية فتح الله عولن، الذي تتهمه انقرة بتدبير الانقلاب، الا انه ينفي ذلك.

وبالاضافة الى الانقلابيين المفترضين، شملت عمليات التطهير ايضا معارضين مؤيدين للاكراد ووسائل اعلام تنتقد الحكومة ومنظمات غير حكومية.

ومنذ الانقلاب الفاشل، اعتقل اكثر من 50 الف شخص وفصل اكثر من 100 الف من وظائفهم.