fbpx
القبض على مرشح لخلافة زعيم تنظيم "داعش" يدعى عبد الناصر قرداش

قيادي داعشي في قبضة الأمن العراقي

كشفت وسائل إعلام عراقية أن "جهاز المخابرات الوطني" ألقى القبض على مرشح لخلافة زعيم تنظيم "داعش" يدعى عبد الناصر قرداش. القيادي في داعش موجود في قبضة الأمن العراقي ويعد بنكاً للمعلومات عن التنظيمات الإرهابية.

أوضحت وكالة الأنباء العراقية (واع) نقلا عن المخابرات العراقية أن "جهاز المخابرات الوطني ألقى القبض على الإرهابي المدعو عبد الناصر قرداش المرشح لخلافة المجرم البغدادي"، دون تقديم مزيدٍ من التفاصيل.

يشار إلى أن الموما إليه يدعى أيضاً أبو ابراهيم القرشي، هو من يتولى زعامة تنظيم داعش الارهابي بعد مقتل الزعيم السابق للتنظيم ابو بكر البغدادي في عملية للجيش الأمريكي في سورية نهاية شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

وكشف عبد الناصر قرداش، الذي كان المرشح المحتمل لخلافة زعيم تنظيم داعش بعد أبو بكر البغدادي، أن قيادات التنظيم، وبطلب من البغدادي، كانت راجعت أفكار التنظيم. وفي مقابلة أجرتها معه قناة "العربية"، أوضح قرداش أن المراجعة جرت بعد أن خسر التنظيم العديد من المواقع خلال السنوات الأخيرة. وقرداش، معتقل لدى السلطات العراقية، ويعتبر بنك معلومات التنظيم.

وفي المقابلة، وصف قرداش البغدادي بأنه كان "حازما ولا يتراجع بسهولة عن قرار اتخذه حتى ولو كان خاطئا". وخلال تحقيقات السلطات العراقية معه، كشف قرداش عن أن هناك خلافات شديدة داخل التنظيم بين العرب والأجانب. وقرداش، ولد في الموصل واستلم الكثير من المهام العسكرية في عهد أبو عمر البغدادي وصولاً إلى أبو بكر البغدادي، وأشرف على عدة عمليات عسكرية في سوريا والأراضي العراقية، ويُعرف بتشدده وقربه من القيادات العربية في التنظيم.

خبير شؤون مكافحة الإرهاب العراقي هشام الهاشمي الباحث الزائر في مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية نشر على صفحته في فيسبوك معلومات جاء فيها:

مصادر عراقية أخرى ومن بينها تعليقات صدرت عن هشام الهاشمي نفسه أشارت الى أنّ عبد الناصر قرداش كان معتقلا عند أكراد سوريا بعد عمليات الباغوز منذ عام وتم نقله الى العراق بالتعاون مع التحالف الدولي وقوات سورية الديمقراطية قسد وهي من سلمته للجانب العراقي.