fbpx
قوات سوريا الديمقراطية

"قسد" تتهم الولايات المتحدة بالتخلي عن التزاماتها

اتهمت قوات سورية الديمقراطية (قسد) الولايات المتحدة بسحب قواتها من المنطقة الحدودية السورية وعدم الوفاء بوعودها، ما يمهد لدخول القوات التركية.

وقالت "قسد" في بيان اليوم الاثنين، تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه إنه "رغم الجهود المبذولة من قبلنا لتجنب أي تصعيد عسكري مع تركيا والمرونة التي أبديناها من أجل المضي قدما لإنشاء آلية أمن الحدود وقيامنا بكل ما يقع على عاتقنا من التزامات في هذا الشأن، إلا أن القوات الأمريكية لم تفِ بالتزاماتها وسحبت قواتها من المناطق الحدودية مع تركيا، وتركيا تقوم الآن بالتحضير لعملية غزو لشمال وشرق سورية".

وأكدت "قسد" أن "هذه العملية العسكرية التركية في شمال وشرق سورية سيكون لها الأثر السلبي الكبير على حربنا على تنظيم داعش وستدمر كل ما تم تحقيقه من حالة الاستقرار خلال السنوات الماضية".

وأضافت القوات، التي يشكل المسلحون الأكراد أبرز مكون فيها، :"لن نتردد لحظة واحدة في الدفاع عن أنفسنا وندعو شعبنا بجميع أطيافه من عرب وكرد وسريان آشوريين لرص صفوفه والوقوف مع قواته المشروعة للدفاع عن وطننا تجاه هذا العدوان التركي".

وقالت مصادر في قسد لـ (د.ب.أ) إن "قوات التحالف الدولي بدأت في ساعات فجر اليوم بالانسحاب من نقاط تمركزها في المناطق الحدودية مع تركيا بمناطق رأس العين في ريف الحسكة الشمالي الغربي، وتل أبيض بريف الرقة الشمالي".