fbpx
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

عباس يؤكد إصراره على المضي في إجراء انتخابات فلسطينية موحدة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد ،إصراره على المضي في إجراء انتخابات فلسطينية موحدة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

وذكر عباس في مستهل اجتماع مشترك للجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح في مدينة رام الله، أن هنالك "بعض المواقف الاعتراضية الإسرائيلية حول إجراء الانتخابات في القدس".

وتابع: "اتفقنا على تشكيل لجنتين من التنفيذية والمركزية تجتمعان لمتابعة الملف مع الجهات المعنية سواء لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية أو حركة حماس والفصائل الفلسطينية وكذلك الجهات الإسرائيلية".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل ابو يوسف، أن اجتماع القيادة الفلسطينية "سيبحث القضايا المتعلقة بآخر التطورات على الساحة الفلسطينية، وتذليل كافة العقبات أمام اجراء الانتخابات".

وأشار أبو يوسف في تصريحات للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إلى أن مشاورات تجري مع كافة الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني ولجنة الانتخابات المركزية، وغيرها، وصولا الى اصدار مرسوم من قبل عباس لإعلان موعد اجراء الانتخابات.

وكان عباس أعلن عن عزمه الدعوة لإجراء انتخابات فلسطينية في خطابه في الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي انعقدت الشهر الماضي في نيويورك.

وأبدت حماس التي تسيطر على قطاع غزة، قبولها بإجراء الانتخابات لكنها اشترطت التوافق الداخلي على ذلك وأن تشمل الانتخابات الرئاسة والمجلس التشريعي ومنظمة التحرير.

وتتصاعد المطالب في الأوساط الفلسطينية بضرورة إجراء الانتخابات كمخرج من استمرار الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007 بعد فشل سلسلة تفاهمات للمصالحة بين حركتي فتح وحماس.