fbpx
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

لافروف يؤكد وجود تواجد عسكري روسي على الأرض في إدلب

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الثلاثاء وجود عسكريين روس على الأرض في إدلب، وشدد على أن أي اعتداءات انطلاقا من إدلب سيتم التصدي لها بكل حزم وقوة.

ونقل موقع "روسيا اليوم" عن لافروف القول في موسكو اليوم :"لقد أكدت بشكل واضح أنه إذا واصل (الإرهابيون) هجماتهم انطلاقا من تلك المنطقة على الجيش السوري والمدنيين وقاعدة حميميم الجوية الروسية، فإنهم سيواجهون ردا حازما وقاسيا".

وتابع أن "الجيش التركي أنشأ عددا من نقاط المراقبة في إدلب وكانت هناك آمال معقودة على أن وجود العسكريين الأتراك هناك سيحول دون شن الإرهابيين هجمات، لكن ذلك لم يحدث".

وشدد على أنه تم إبلاغ تركيا بأن "الجهود من أجل التصدي لاعتداءات مسلحي "جبهة النصرة" والقضاء على الإرهابيين في إدلب ستتواصل".

وقال إن روسيا تراقب مستجدات الوضع في إدلب عن كثب، وأن العسكريين الروس موجودون "على الأرض" هناك، وأنهم على تواصل مستمر مع نظرائهم الأتراك ويبحثون معهم التطورات الأخيرة.

تصريحات لافروف تأتي على خلفية تقدم قوات الجيش السوري في إدلب، حيث تمكنت من دخول بلدة خان شيخون الاستراتيجية، وقطع طريق إمدادات الجماعات المسلحة المنتشرة جنوبي تلك البلدة.