fbpx
الجيش الإسرائيلي يقتل مسلحين فلسطينيين على الحدود مع غزة

الجيش الإسرائيلي يقتل مسلحين فلسطينيين على الحدود مع غزة

طباعة

قال الجيش الإسرائيلي السبت إنه قتل ناشطين فلسطينيين حاولوا عبور السياج الفاصل بين غزة والأراضي الإسرائيلية محملين بأسلحة مختلفة بهدف مهاجمة قواته على حدود القطاع، فيما ألقى أحدهم قنبلة يدوية لم تسفر عن إصابات.

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم السبت (10 آب/أغسطس 2019) أنه قتل أربعة مسلحين فلسطينيين على الحدود مع قطاع غزة. وغرد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم قائلا إنهم رصدوا المسلحين الأربعة وهم يقتربون من السياج الأمني بين غزة وإسرائيل جنوبي القطاع.

وأضاف أن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار على الأربعة بعدما اجتاز أحدهم السياج الأمني، وقتلتهم. وكان الأربعة، بحسب الجيش الإسرائيلي، مسلحين ببنادق كلاشينكوف وقنابل يدوية وقذيفة "آر بي جي". وتم خلال الأحداث إلقاء قنبلة يدوية على الجنود الإسرائيليين ولم يصب أحد  منهم بأذى. وتابع البيان أنه تم بعد ذلك "شل حركة أربعة" فلسطينيين.

وأوضحت متحدثة عسكرية اتصلت بها وكالة فرانس برس أن الفلسطينيين الأربعة "قتلوا". وقالت "فتح الجيش النار بعدما تسلق أحد الإرهابيين السياج وألقى قنبلة يدوية على العسكريين".

تجدر الإشارة إلى أن تظاهرات أسبوعية تجري منذ آذار/ مارس 2018 على طول الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع وبحق العودة للاجئين. وتتخلل "مسيرات العودة" هذه  مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية قرب السياج الفاصل الخاضع لحراسة مشددة من الجيش.

وقتل منذ ذلك الحين ما لا يقل عن 301 فلسطيني بنيران إسرائيلية معظمهم في صدامات تشهدها التظاهرات، كما قتل آخرون في ضربات إسرائيلية ردا على عمليات جرت انطلاقا من قطاع غزة. كما قتل سبعة إسرائيليين في أعمال العنف هذه.