fbpx
القائد العسكري الليبي خليفة حفتر

جماعة تشادية مسلحة تهاجم قوات موالية لحفتر في جنوب ليبيا

قال مسؤول محلي إن جماعة مسلحة تشادية هاجمت معسكرا للقوات الموالية للقائد العسكري خليفة حفتر في جنوب ليبيا يوم الخميس وقتلت شخصا وأصابت 13 آخرين.

وبعد الإطاحة بمعمر القذافي في انتفاضة مدعومة من حلف شمال الأطلسي في عام 2011، انضم مقاتلون من تشاد والسودان إلى الفوضى التالية. وتتبادل الفصائل الليبية المسلحة على نحو متكرر اتهامات بنشر مرتزقة من منطقة أفريقيا جنوب الصحراء.

وقع الهجوم قرب تراغن التي تبعد 902 كيلومتر جنوبي طرابلس ونحو 400 كيلومتر شمالي الحدود مع تشاد.

وقال المتحدث باسم بلدية تراغن إن القتيل كان مقاتلا مواليا للحكومة التي تتخذ من شرق ليبيا مقرا لها والمتحالفة مع حفتر.

وهناك حكومتان في ليبيا منذ نزاع على نتائج انتخابات وتصعيد للقتال في عام 2014، وهما حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس والحكومة المنافسة في الشرق.

وقال المتحدث خالد الشطاوي إن القوات تمكنت بحلول الظهر من وقف الهجوم على المعسكر الذي يقع في ضواحي تراغن، وأشار إلى أن مستشفيات المدينة غير مجهزة بما يكفي لعلاج المصابين.

ولم يصدر تعليق بعد من الجيش الوطني الليبي التابع لحفتر بشأن الهجوم.

وتسبب الشقاق بين الشرق والغرب في انقسام مؤسسات رئيسية وجمود في عمل البرلمانين المتحالفين مع فصائل مسلحة متنافسة.