fbpx
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

الرئيس المصري ينفي أن يكون سخر من أصحاب الوزن الزائد في بلاده

نفى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأربعاء أن يكون سخر من ذوي الوزن الزائد في بلاده بعد موجة من الانتقادات بسبب تصريحاته حول السمنة، لكنه أكد عزمه على محاربة هذه الآفة.

وقد أثار السيسي الذي غالباً ما تنتقده مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مواقفه، مشكلة السمنة في اثناء خطاب بثه التلفزيون في 15 كانون الاول/ديسمبر.

وكان صرح حينها "ما هذا؟ لماذا لا يهتم الناس بانفسهم؟"، ما أثار موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي حيث اعتبر مستخدمو الإنترنت أن ملاحظاته تتضمن سخرية او حتى احتقارا.

والأربعاء، بدا السيسي حريصا على الرد على منتقديه في خطاب آخر بثه التلفزيون.

وتساءل "هل اسخر من أهلي ؟ المصريون هم أهلي لكن (...) هل من الافضل أن اراهم وانظر إليهم وأبقى ساكتا؟ أم نتوجه إلى المدارس مع غيري من المسؤولين لكي اطمئن الى أولادي؟ أولاد مصر وهم مستقبلها".

وأضاف الرئيس المصري "لما أتكلم عن ذلك فلانها ظاهرة يعني معناها ان العدد كبير".

وأكد السيسي الذي يهوى ركوب الدراجات بانتظام والقيام بأنشطة بدنية أخرى أنه يريد ان تهتم المدارس بزيادة مستوى الوعي حول الغذاء الصحي.

وتعد مصر بين البلدان التي تنتشر فيها اعلى معدلات السمنة مع 63,5% ، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وتطاول هذه الظاهرة جميع فئات السكان، لكن الأسر المحرومة هي الأكثر تضررا.