fbpx
صورة وزعها مكتب الرئيس العراقي في 18 نوفمبر تظهر صالح والملك سلمان في الرياض

العاهل السعودي بحث "التطورات الاقليمية" مع الرئيس العراقي

بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الاحد "التطورات الاقليمية" مع الرئيس العراقي برهم صالح الذي يقوم بأول زيارة رسميه الى المملكة وسط تحسن العلاقات بين البلدين بعد سنوات من التوتر.

وأقام العاهل السعودي مأدبة غداء تكريما للرئيس العراقي بحثا خلالها "التطورات الاقليمية"، بحسب وكالة الأنباء الرسمية، عقب وصول صالح الى الرياض بعد زيارته ايران.

وذكر مسؤول عراقي أن صالح (58 عاما)، الكردي المعتدل الذي تم انتخابه للمنصب الشرفي الشهر الماضي، يقوم بالزيارة بناء على دعوة العاهل السعودي.

وشهدت العلاقات بين السعودية والعراق تحسنا في الأشهر الأخيرة بعد سنوات من التوتر.

ويسعى العراق الى تحقيق فوائد اقتصادية من العلاقات الوثيقة مع المملكة في إطار مساعيه لاعادة البناء بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتسعى الرياض الى تطوير العلاقات مع بغداد لمواجهة نفوذ خصمها الاقليمي ايران في العراق.

وقال الكاتب عبد الرحمن الراشد في مقال في صحيفة "اراب نيوز" الاحد "يجد العراق نفسه فعليا ومعنويا عالقا بين قوتين متنافستين هما السعودية وايران".

وأضاف "العلاقة الثلاثية ... متشابكة ومعقدة".

وتابع "سننتظر لنرى حيث كيف يقرر المسؤولون العراقيون تحديد نوع هذه العلاقة والتعامل مع الحكومتين".

وتحظى ايران بنفوذ كبير في العراق منذ الاطاحة بالرئيس الاسبق صدام حسين عام 2013، كما كانت شريكا رئيسيا في دحر تنظيم الدولة الاسلامية.

وقام صالح بأول زيارة رسمية الى طهران السبت حيث التقى نظيره الإيراني حسن روحاني في محاولة لتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.