fbpx
وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش

الامارات تدعم عقد محادثات سلام يمنية في السويد في أقرب وقت

أكّدت دولة الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، تأييدها عقد محادثات سلام يمنية في السويد في أقرب وقت ممكن، رغم العملية العسكرية الجارية في مدينة الحديدة.

وكتب وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش على تويتر الاربعاء "نرحّب بمحادثات تقودها الامم المتحدة في السويد في أقرب وقت ممكن"، مضيفا ان التحالف يدعو للاستفادة من هذه "الفرصة" لإعادة إطلاق المسار السياسي.

وتخضع مدينة الحديدة لسيطرة المتمرّدين منذ 2014، وتحاول القوات الحكومية بدعم من التحالف العسكري استعادتها منذ حزيران/يونيو الماضي. واشتدّت المواجهات في بداية الشهر الحالي.

وبعد أسبوعين من الاشتباكات العنيفة، قتل فيها نحو 600 شخص غالبيتهم من المتمردين، تراجعت حدة المعارك مساء الاثنين، قبل أن تتحول إلى اشتباكات متقطعة الثلاثاء وتتوقف الاربعاء.

وكتب قرقاش "الحديدة هادئة والميناء يعمل"، مشيرا إلى أن مبعوث الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث سيزور أبوظبي هذا الاسبوع.

وتقود الامارات القوات الحكومية في معاركها مع المتمردين الحوثيين في مدينة الحديدة. وكانت جمعت في بداية العام ثلاث قوى عسكرية غير متجانسة ودرّبتها لشن الهجوم على ساحل البحر الاحمر باتجاه ميناء الحديدة.