fbpx
رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري

الحريري يحمل حزب الله مسؤولية عرقلة تشكيل الحكومة

قال رئيس وزراء لبنان المكلف سعد الحريري اليوم الثلاثاء إن عملية تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة اصطدمت بعقبة كبيرة وألقى باللائمة على جماعة حزب الله المدعومة من إيران في الجمود بالبلاد، مشيرا إلى أنه لا حل إذا لم يتراجع الحزب.

ويضغط حزب الله الشيعي وهو جماعة تمتلك ترسانة أسلحة كبيرة لتعيين وزير من حلفائه السنة وهو الأمر الذي يرفضه الحريري.

وقال الحريري في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون في بيروت "الحقيقة هي أن تأليف الحكومة اصطدم بحاجز كبير" بعد ستة أشهر على الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو ايار. وتنافست الأحزاب اللبنانية على عدد المقاعد الوزارية التي يجب أن يحصل عليها كل فريق في حكومة الوحدة الوطنية الجديدة وعلى الحقائب السيادية والخدماتية الهامة في البلاد.

ومن المفترض أن يعكس مجلس الوزراء تمثيل الأحزاب اللبنانية الرئيسية والطوائف والمذاهب الدينية الرئيسية.

وقال الحريري "أنا بأسف جدا أن يحط حزب الله حاله بموقع المسؤولية لعرقلة الحكومة".

وأضاف أنه قد لا يكون هناك حل للمأزق وأن الأمور قد توقفت، وأكد أنه لن يقبل بمطالب حزب الله منح أحد المقاعد السنية في الحكومة إلى حليف لحزب الله.

وقال "الحكومة حاجة وطنية وأمنية واجتماعية ولا يوجد أسهل من تأليفها إذا عدنا للأصول وهذه المهمة لدي ولدى فخامة الرئيس‭‭‭‭ ‬‬‬‬ميشال عون. أنا عملت كل ما بوسعي وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته".