fbpx
رئيس الوزراء الاردني عمر الرزاز

الحكومة الأردنية تعد بتطوير المناطق المنكوبة بالسيول

وعدت الحكومة الأردنية، بتخصيص مبالغ في الموازنة العامة القادمة لتطوير البنى النحتية في المناطق التي تعرضت للسيول.

جاء ذلك بعد مطالبات للنواب الحكومة بالقيام "بثورة بيضاء"، في البنى التحتية، تلافيا لأي حوادث جراء الأمطار، واتهامات للحكومة بالتقصير خلال جلسة للبرلمان صباح الأحد.

وأقر رئيس الوزراء عمر الرزاز ، في مداخلة له ، بوجود مشاكل في البنية التحتية والخدمات وستكون لها أولوية في موازنة عام 2019، خصوصا في المناطق التي فيها جرت أحداث.

وأشار الرزاز إلى أن الحكومة تعاملت مع الحالة الجوية عبر مركز الازمات وبالتنسيق مع مختلف أجهزة الدولة المدنية والعسكرية.

وأكد على أن ما تعرض له الأردن نتيجة الظروف الجوية يحدث في كل الدول وينتج عنه خسائر ، لافتا إلى أن الحكومة تعاملت بكل طاقتها مع هذه الظروف.

ولفت إلى أن الحكومة تتعلم الدروس والعبر من هذه الاحداث في سبيل تطوير التعامل مع مثل هذه الحوادث.

وقتل 12 شخصا على الأقل جراء الأمطار الغزيرة، جنوب الاردن،والسيول الجارفة التي ضربت بعض مناطق الأردن ومن بينها مدينة البتراء التاريخية السياحية حيث تم إجلاء نحو 4 آلاف سائح.

وتواجه الحكومة دائما اتهامات بتركيز خدماتها على العاصمة وتجاهل بقية المحافظات خاصة الجنوب.

وشهد الأردن قبل أيام حادثة أخرى في البحر الميت بعدما لقي 21 شخصا حتفهم، فضلا عن عشرات الاصابات، بعد أن داهمتهم سيول الامطار .