صورة ارشيفية

محكمة عسكرية مصرية تقضي بإعدام 8 متهمين دينوا بقتل جنود مصريين

قضت محكمة عسكرية مصرية الأربعاء بإعدام ثمانية متهمين ينتمون الى تنظيم "ولاية سيناء" الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية، بعد إدانتهم بقتل عدد من الجنود المصريين، حسب ما قال مسؤول عسكري لوكالة فرانس برس.

وقال المسؤول لفرانس برس إن القضية تعود "لوقائع مختلفة ارتكبها المتهمون عام 2016 ترتب عليها مقتل عدد من العسكريين، منها استهداف أحد الكمائن وسيارة جيش".

وأوضح مسؤول قضائي لفرانس برس أن أحكام الإعدام صدرت غيابيا ضد المتهمين.

ووفقا للمسؤول، فإن المحكمة العسكرية بمحافظة الإسماعيلية الساحلية شمال القاهرة قضت أيضا بالسجن المؤبد (25 عاما) لـ32 متهما، والسجن المشدد 15 سنة لمتهمين إثنين.
كما قضت المحكمة ببراءة إثنين آخرين.

ولا يزال بإمكان المتهمين الطعن بالأحكام أمام المحكمة العليا للطعون العسكرية.

ومنذ إطاحة الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضخمة، تخوض قوات الأمن وخصوصاً في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة، بينها "ولاية سيناء" المسؤول عن تنفيذ عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد ضد الشرطة والجيش والمدنيين.

وتسببت هذه المواجهات بمقتل المئات من الطرفين.

وخلال الثلاث سنوات الاخيرة أُحيلت عدة قضايا متعلقة بالارهاب إلى المحاكم العسكرية.

وتنتقد منظمات حقوقية دولية ومحلية إحالة المدنيين للمحاكمات العسكرية.

وفي التاسع من شباط/فبراير بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية عسكرية شاملة تحت اسم "سيناء 2018" في شمال ووسط سيناء، حيث يتركز الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية.

وأسفرت هذه العملية عن مقتل 450 "ارهابيا" وأكثر من 30 عسكريا، حسب احصاءات الجيش.