الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش

غوتيريش يدعو لوقف "أعمال العنف" في اليمن

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجمعة لوقف "أعمال العنف" في اليمن والدفع باتّجاه محادثات سلام تضع حداً للحرب الدائرة في البلد الفقير.

وجاءت تصريحات الأمين العام بعد ساعات على إعلان التحالف العسكري بقيادة السعوديّة أنّ طائراته أغارت على قاعدة جوية في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها المتمرّدون الحوثيون فيما اندلعت معارك عنيفة بين المتمرّدين والقوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً عند الأطراف الشرقيّة والجنوبيّة لمدينة الحديدة.

وقال غوتيريش لصحافيين في مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك "أوّلاً، ينبغي وقف أعمال العنف في كل مكان -- مع وقفها فوراً في محيط البنى التحتيّة الحساسة والأماكن ذات الكثافة السكانية".

وأضاف أنّ "اليمن يقف اليوم على حافة هاوية" في وقت عبّرت فيه وكالة إغاثة دولية عن خشيتها من أن ملايين الأشخاص قد يواجهون خطر المجاعة في النزاع.

ويشهد اليمن منذ سنوات نزاعاً مسلّحاً بين قوات الحكومة المعترف بها دولياً والمتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران.

وتدخّل تحالف بقيادة السعودية دعماً للقوات الحكومية في آذار/مارس 2015 بهدف وقف تقدّم المتمرّدين.

وأودت الحرب بحياة نحو 10 آلاف شخص وتسبّبت بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتّحدة.

وقال غوتيريش إنّه في غياب تحرّك، يمكن أن يواجه ما يصل إلى 14 مليون شخص، أي نصف عدد سكان اليمن، خطر المجاعة في الأشهر المقبلة، مقارنة بتسعة ملايين يواجهون المجاعة حالياً.

وتأتي دعوة غوتيريش بعد أيّام على قيام الولايات المتحدة، في تغيّر مفاجئ في موقفها، بالضغط على حليفتها السعودية لإنهاء الحرب في اليمن بالدعوة إلى وقف لإطلاق النار وإجراء محادثات سلام.

وقال غوتيريش "هناك الآن فرصة للسلام في اليمن"، مشدّداً على أنّ "موجة الزخم المتنامية هذه يجب أن تتمّ الاستفادة منها".