صورة ارشيفية

تنظيم داعش يستعيد حقل العمر النفطي من قوات سورية الديمقراطية

دخل مسلحون من تنظيم داعش لحقل العمر النفطي، أكبر حقول دير الزور، بعد عام من خسارته، وذلك بالتزامن مع استعادة التنظيم لمناطق واسعة كان خسرها خلال الأيام الماضية.

وقال مصدر في مجلس دير الزور المدني التابع للمعارضة السورية إن "مسلحين من تنظيم داعش دخلوا فجر اليوم الأحد حقل العمر النفطي بعد محاصرته ليل أمس وبعد فرار عناصر قوات سورية الديمقراطية (قسد)".

وأكد المصدر، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن "تقدم عناصر داعش ودخولهم الحقل كان بدون قتال تقريبا بعد فرار عناصر حماية الحقل وتركهم مواقعهم، إلا أن قوات قسد بدأت صباح اليوم قصف مواقع داعش في محيط الحقل تمهيدا لشن هجوم لاستعادته".

وكانت (قسد) سيطرت على حقل العمر النفطي، والذي يعد من أكبر حقول النفط في سورية، في العشرين من تشرين أول/أكتوبر من العام الماضي.

وعلى صعيد المعارك على الجبهات الشرقية، أكد المصدر "استعادة تنظيم داعش لبلدتي السوسة والباغوز بعد انسحاب عناصر قوات سورية الديمقراطية باتجاه البادية والحدود العراقية، ورفع التنظيم علمه فوق برج الاتصالات في بلدة الباغوز، وسط قصف جوي ومدفعي من طائرات التحالف ومدفعيته".

كانت قوات قسد، مدعومة بقوات التحالف الدولي، أطلقت في أيلول/سبتمبر الماضي عملية تهدف إلى السيطرة على آخر جيوب تنظيم داعش شمال شرقي نهر الفرات في ريف دير الزور الشرقي، إلا أن تنظيم داعش استعاد خلال اليومين الماضيين أغلب المواقع التي كان خسرها خلال الشهر الماضي.