صورة ارشيفية

إطلاق عشرة صواريخ على الأقلّ من غزّة باتّجاه إسرائيل

أعلن الجيش الإسرائيلي أنّ ناشطين فلسطينيين أطلقوا من قطاع غزّة الجمعة عشرة صواريخ على الأقلّ باتّجاه إسرائيل، وذلك بعيد إعلان وزارة الصحة في القطاع المحاصر مقتل أربعة فلسطينيين خلال مواجهات قرب السياج الفاصل بين القطاع والدولة العبرية.

وقال الجيش في بيان "تمّ رصد إطلاق حوالى 10 أو 12 مقذوفاً من قطاع غزة باتجاه إسرائيل"، مشيراً إلى أنّ منظومة القبة الحديدية المضادّة للصواريخ اعترضت العديد من هذه المقذوفات.

وألحق الجيش بيانه بتغريدة على تويتر أوضح فيها أن المقذوفات التي أطلقت من القطاع على جنوب الدولة العبرية هي صواريخ.

ولم تعلن السلطات الإسرائيلية في الحال عن تسجيل أي خسائر في الأرواح أو الممتلكات من جرّاء هذا القصف، الأضخم من نوعه خلال الأشهر الأخيرة.

ولم تتبّن أي جهة فلسطينية في الحال إطلاق الصواريخ.

وأتى هذا القصف الصاروخي من القطاع المحاصر باتجاه الأراضي الإسرائيلية بعيد إعلان وزارة الصحة التابعة لحركة حماس التي تسيطر على القطاع مقتل أربعة فلسطينيين برصاص الجنود الاسرائيليين قرب السياج الأمني الفاصل بين القطاع والدولة العبرية خلال تظاهرات تخلّلتها مواجهات، بينما أعلنت وزارة الصحة في الضفة الغربية المحتلة مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات مماثلة دارت قرب نحالين شمال غرب رام الله.

وبحسب وزارة الصحة في غزة فقد أصيب أيضاً في المواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية 170 شخصاً "معظمهم بالرصاص الحيّ"، في حين قتل فلسطيني يبلغ من العمر 27 عاماً بسبب قنبلة يدوية كانت بحوزة أحدهم وانفجرت بشكل عرضي.

ويشهد السياج الفاصل بين اسرائيل وقطاع غزة منذ 30 آذار/مارس "مسيرات العودة" التي ينظّمها الفلسطينيون رفضاً للحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من عشرة أعوام وتأكيداً على حقّهم في العودة إلى اراضيهم التي هجّروا منها عند قيام دولة إسرائيل في 1948.

وقتل 212 فلسطينياً على الأقلّ برصاص الجنود الاسرائيليين منذ بدء هذه التظاهرات.