رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان اثناء لقائه مع العاهل السعودي الملك سليمان في الرياض في 23 اكتوبر 2018

السعودية تتعهد منح باكستان 3 مليارات دولار وسط ازمة ميزان المدفوعات

تعهدت السعودية الثلاثاء منح 3 مليارات دولار لباكستان التي تعاني من أزمة في ميزان المدفوعات، بحسب ما جاء في بيان من اسلام اباد.

ووافقت السعودية كذلك على الدفع المؤجل لواردات النفط بقيمة 3 مليارات دولار، بموجب البيان.

وجاء الاتفاق بين البلدين خلال زيارة لرئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الى الرياض حيث التقى الملك سلمان بن عبد العزيز.

وشارك خان كذلك في مؤتمر الاستثمار السعودي حيث قام بحملة لاجتذاب المستثمرين إلى باكستان التي لا تزال تسعى للحصول على تمويل لدعم وضعها المالي المتدهور.

وخيم على المؤتمر الغضب العالمي المتزايد بشأن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وجاء في البيان ان السعودية وباكستان "اتفقتا على أن تودع السعودية مبلغ 3 مليارات دولار لفترة عام لدعم ميزان المدفوعات" الباكستاني.

واضاف "كما تم الاتفاق على أن تقدم السعودية تسهيل تأجيل لمدة عام لدفع قيمة واردات النفط التي تصل إلى 3 مليارات دولار".

واوضح البيان "أن هذا الترتيب سيستمر لمدة ثلاثة أعوام على أن تتم مراجعته لاحقا".

وخلال كلمته في مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" في الرياض أكد خان أن باكستان تجري محادثات كذلك مع صندوق النقد الدولي للحصول على صفقة مساعدات جديدة.

وتأتي مشاركة خان في المؤتمر بينما امتنع العديد من كبار صانعي السياسات ومدراء الشركات عن حضور المنتدى بسبب مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول.

ومنذ توليه السلطة في آب/اغسطس سعى خان الى الحصول على قروض من حلفاء مثل الصين والسعودية ووعد باستعادة أموال سرقها مسؤولون فاسدون وبدأ سلسلة من الاجراءات التقشفية.

ويأتي التعهد السعودي بعد أيام من تحذير البنك المركزي الباكستاني من ان التضخم قد يتضاعف خلال العام المقبل ليصل إلى 7,5%، بينما يخشى أن لا تحقق البلاد هدفها بتسجيل نمو بنسبة 6,2%.

والسبت حذر وزير المال الباكستاني اسد عمر من أن البلاد تتجه بسرعة نحو الإفلاس.

إلا أنه وعد بإنهاء اعتماد البلاد على مساعدات صندوق النقد الدولي لدعم اقتصادها المهتز، فيما يستعد مسؤولون للتفاوض على قرض جديد من الصندوق.

ومن المقرر ان يصل فريق جديد من صندوق النقد الدولي إلى باكستان مطلع تشرين الثاني/نوفمبر لبدء المفاوضات.