الرئيس السوداني عمر البشير

البشير يعيّن مبعوثاً للسلام في جوبا

أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير الأربعاء تعيين مبعوث للسلام في دولة جنوب السودان التي انفصلت عن بلاده في 2011 وما لبثت أن غرقت بعد عامين في حرب أهلية.

وقال البشير خلال اجتماع مع دبلوماسيين سودانيين "لقد اخترنا السفير جمال الشيخ مبعوثاً لنا لدى جنوب السودان لمتابعة تنفيذ اتّفاق السلام" الذي تمّ التوصّل إليه في ختام مفاوضات سلام استضافتها الخرطوم في آب/أغسطس الفائت.

وشغل الشيخ سابقاً منصب سفير السودان لدى جوبا.

وأصبح جنوب السودان دولة مستقلة عن السودان بموجب اتفاق سلام وقّع في 2005 وأنهى حرباً أهلية بين الشمال والجنوب استمرت 22 عاماً.

وشدّد البشير على أنّ "سلام السودان لا يمكن أن ينفصل عن السلام في الإقليم، وتحقيق السلام في جنوب السودان خطوة كبيرة لتحقيق السلام الشامل".

ويشهد إقليم دارفور في غرب البلاد وولايات جنوب كردفان والنيل الازرق المتاخمتان لدولة جنوب السودان نزاعاً بين مسلحين متمردين وحكومة الخرطوم. ويتهم السودان جوبا بدعم المتمرّدين.

وجدّد البشير الأربعاء التأكيد على أن "إخواننا في جنوب السودان كانوا أكبر الداعمين والمحرّكين للتمرّد في النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور".

واندلع النزاع في جنوب السودان بين رئيس البلاد سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار، عقب اتهام كير لمشار بتدبير انقلاب عليه. وسرعان ما تحوّل هذا النزاع إلى حرب أهلية بين قبيلة الدينكا التي ينتمي اليها كير وقبيلة النوير التي ينتمي إليها مشار.

وأدّى هذا النزاع الى مقتل عشرات آلاف الأشخاص وتخللته فظائع وجرائم اغتصاب وقتل بحق المدنيين.