وزير الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية رياض المالكي

المالكي: منح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة الـ77 انعكاس لثقة المجتمع الدولي

اعتبر وزير الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية رياض المالكي اليوم الأربعاء أن تصويت الأمم المتحدة لصالح منح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة الـ77 "انعكاس لثقة المجتمع الدولي".

ورحب المالكي ، في بيان صحفي ، بـ "الإجماع الدولي" والتصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة على منح الثقة ورفع مكانة دولة فلسطين ومنحها صلاحيات إضافية، لتتمكن من الوفاء بالتزاماتها كرئيس لمجموعة الـ 77 والصين.

وشكر المالكي مصر الرئيس الحالي لمجموعة الـ77 والدول الشقيقة والصديقة التي ساهمت في إنجاح هذا القرار، إضافة الى جميع الدول التي دعمت القرار وصوتت لصالحه.

ووعد دول العالم بأن تعمل فلسطين بكل جد، وجهد من أجل توحيد جهود العالم، والمجموعات الإقليمية والدولية لخدمة البشرية، والأجندة الإنسانية للشعوب، بما يساهم في الحد من كافة الظواهر السلبية التي تعيق حقوق الشعوب، وتحرمهم ودولهم من التقدم والنمو.

وأشار المالكي إلى "اهتمام القيادة الفلسطينية بمجموعة الـ77 وأهميتها في المجموع الدولي، باعتبارها المجموعة الأكبر في الأمم المتحدة، والتي تفاوض على أكثر من 80 بالمئة من القضايا على أجندة الأمم المتحدة ذات الاهتمام الدولي المشترك.

وأكد المالكي أن دولة فلسطين وكرئيس لمجموعة الـ77 والصين، تعتبر أن الاجماع الدولي على منحها للثقة والتصويت لصالح رفع مكانتها بما يخدم مجموعة الـ77، هو تحد ستعمل على تحويله الى فرص لصالح دول المجموعة والعالم.

وذكر أن فلسطين جاهزة للانخراط بنوايا حسنة مع جميع دول العالم والمجموعات للتفاوض على المستقبل الأفضل للكون، ولنقاش جميع القضايا الاحتياجات والإنسانية التي تثير قلق مجتمعاتنا وشعوبنا بما فيها اجندة التنمية المستدامة .2030

وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية مساء أمس على منح دولة فلسطين التي تتمتع بوضع مراقب في المنظمة الدولية، صلاحيات إضافية لتتمكن من تولي رئاسة مجموعة الـ 77 + الصين في عام .2019

وصوت لصالح القرار 146 دولة وعارضته 3 دول، فيما امتنعت 15 دولة عن التصويت.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) ينص مشروع القرار على سلسلة من التدابير من أجل مشاركة دولة فلسطين في مختلف الدورات والمؤتمرات السنوية التي ستشارك فيها مجموعة "الـ77" العام المقبل.

ويتضمن ملحق بالقرار بين مواده "حق الإدلاء بتصريحات باسم المجموعة، و"حق المشاركة في صياغة مقترحات وتعديلات"، و"حق عرض مذكرات إجرائية".

وتضم المجموعة 134 دولة حاليا، اختارت في اجتماع عقد في 27 أيلول/سبتمبر الماضي على هامش الأعمال السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، فلسطين لتولي الرئاسة الدورية للمجموعة في 2019.