القنصلية السعودية في اسطنبول

السعودية تقول إنها سترد على فرض أي عقوبات اقتصادية عليها

نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر سعودي مسؤول قوله إن بلاده سترد على أي عقوبات اقتصادية محتملة تفرضها أي دولة فيما يتعلق بقضية الصحفي جمال خاشقجي.

وذكرت الوكالة أن المصدر قال "تؤكد المملكة أنها إذا تلقت أي إجراء فسوف ترد عليه بإجراء أكبر، وأن لاقتصاد المملكة دور مؤثر وحيوي في الاقتصاد العالمي، وأن اقتصاد المملكة لا يتأثر إلا بتأثر الاقتصاد العالمي".

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله‏ "تؤكد المملكة رفضها التام لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية أو استخدام الضغوط السياسية أو ترديد الاتهامات الزائفة".

وتتعرض السعودية لضغوط منذ اختفاء الصحفي السعودي بعد دخوله لقنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول.

ومن المتوقع أن يتصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية مع تنامي التساؤلات بشأن اختفاء خاشقجي المنتقد البارز للحكومة السعودية والذي كان يقيم بالولايات المتحدة.

وقال ترامب في مقابلة مع محطة (سي.بي.إس) إنه سيكون هناك "عقاب شديد" للسعودية إذا تبين أن خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في اسطنبول.

ووصل وفد من السعودية إلى تركيا في إطار تحقيق مشترك في اختفاء الصحفي.

ودخل خاشقجي للقنصلية للحصول على وثائق مطلوبة للزواج لكن مسؤولين أتراكا وخطيبته التي كانت تنتظره بالخارج قالوا إنه لم يخرج من المبنى.

وقال المسؤول السعودي في التصريحات التي نقلتها الوكالة الرسمية "تثمن المملكة أصوات العقلاء حول العالم الذين غلّبوا الحكمة والتروي والبحث عن الحقيقة، بدلا من التعجل والسعي لاستغلال الشائعات والاتهامات لتحقيق أهداف وأجندات لا علاقة لها بالبحث عن الحقيقة".