fbpx
عناصر من هيئة تحرير الشام يقومون بتدريبات في ادلب

أنقرة تعلن إنجاز سحب السلاح الثقيل من المنطقة العازلة المرتقبة في إدلب

أعلنت وزارة الدفاع التركية الاربعاء الإنتهاء من سحب الاسلحة الثقيلة من المنطقة العازلة المرتقبة حول محافظة إدلب في شمال سوريا، والمعقل الأخير لفصائل المعارضة والجهاديين.

وقالت الوزارة في بيان إن "تركيا تحملت مسؤولياتها بصفتها دولة ضامنة (...) في هذا الإطار أنجز سحب السلاح الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب في 10 تشرين الأول/اكتوبر".

وأنهت الفصائل المعارضة والجهادية سحب سلاحها الثقيل من المنطقة العازلة المرتقبة حول ادلب مع انتهاء المهلة المحددة لذلك الأربعاء، وفق الاتفاق الروسي التركي، في وقت يشكل اخلاء المقاتلين الجهاديين لمواقعهم فيها المهمة الأصعب خلال الأيام الخمسة المقبلة.

وجنّب اتفاق توصلت اليه روسيا مع تركيا في 17 ايلول/سبتمبر لإقامة منطقة منزوعة السلاح حول ادلب، هجوماً واسعاً لوحت دمشق بشنه على مدى أسابيع. ويعيش في المحافظة ومناطق محاذية لها نحو ثلاثة ملايين نسمة.

وتنتهي الأربعاء مهلة حددها الإتفاق لسحب كافة الفصائل سلاحها الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح التي يراوح عرضها بين 15 و20 كيلومتراً، وتقع على خطوط التماس بين قوات النظام والفصائل المعارضة والجهادية.