صورة ارشيفية

البحرية المغربية تنقذ 615 مهاجرا من الغرق خلال يومين

أنقذت البحرية المغربية 615 مهاجرا غير نظامي كانوا معرضين للغرق قبالة الشواطىء الشمالية للمغرب خلال اليومين الماضيين، وفق ما أفاد بيان للقوات المسلحة الملكية الاثنين.

من جهته أعلن خفر السواحل الاسبان الأحد، إنقاذ حوالى 1200 مهاجر خلال 48 ساعة، كانوا يحاولون الوصول إلى اسبانيا عبر البحر.

وأوضح البيان أن هؤلاء المهاجرين كانوا على متن 31 زورقا مطاطيا مختلفة الأنواع "واجهتها صعوبات" في عرض البحر، وأن معظمها غرق بسبب حالتها المهترئة.

وأشار إلى نقل المهاجرين الذين تم إنقاذهم الى موانئ مغربية، دون تحديد جنسياتهم.

وشهدت السواحل الشمالية للمغرب الاثنين 3 تشرين الأول/أكتوبر غرق زورق كان يقل مرشحين للهجرة نحو اسبانيا، ما أسفر عن مقتل 13 مهاجرا على الأقل، بينما أنقذ صيادون مغاربة حوالى 30 آخرين.

وقبل ذلك بأيام توفيت طالبة (22 عاما) إثر إطلاق البحرية الملكية الرصاص على مركب يستقله مهاجرون في طريقه لإسبانيا، وهو الحادث الذي أثار تأثرا واستياء في المغرب.

وباتت اسبانيا منذ بداية العام أهم بوابة لدخول أوروبا بحرا وبرا، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

وخلفت محاولات الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط أكثر من 1700 ضحية بين غريق ومفقود منذ بداية العام، بينهم 362 ضحية في السواحل الاسبانية، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

وتؤكد السلطات المغربية أنها منعت اكثر من خمسين ألف محاولة عبور منذ بداية 2018 وتدعو الأوروبيين الى مساعدتها لمواجهة تدفق المهاجرين.