صورة ارشيفية

محكمة عسكرية مصرية تقضي بإعدام أربعة متهمين في قضية "ولاية الجيزة"

قضت محكمة عسكرية مصرية الأثنين بالإعدام لأربعة متهمين والسجن المؤبد (25 عاما) لـ16 آخرين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"داعش ولاية الجيزة"، حسب ما أكد مسؤول عسكري.

كما قضت المحكمة بالسجن لمدد تتراوح بين 5 و15 عاما لـ15 متهما، والبراءة ل 17 متهما آخرين.

وأدين المتهمون بـ"استباحة قتل النفس وتخريب الممتلكات العامة" في القضية التي يرجع تاريخها إلى العام الماضي.

وقال المسؤول العسكري لفرانس برس "كافة الاجراءات القضائية العادية مثل الطعن تسري على أحكام المحاكم العسكرية"، ما يعني أن للمتهمين حق الطعن أمام المحكمة العليا للطعون العسكرية.

ونقل موقع صحيفة "أخبار اليوم" الحكومية عن رئيس المحكمة العسكرية قوله، أن المتهمين "استخدموا السلاح والمفرقعات والقنابل وأسفرت جرائمهم عن قتل 20 من رجال الشرطة وآخرين وتخريب الممتلكات العامة"

و"داعش" هي التسمية المتداولة لتنظيم الدولة الاسلامية.

ومنذ أطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013 بعد إحتجاجات شعبية ضخمة، تخوض قوات الأمن وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن تنفيذ عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

وتسببت هذه المواجهات بمقتل المئات من الطرفين.

وخلال الثلاث سنوات الاخيرة أحيلت عدة قضايا متعلقة بالارهاب إلى المحاكم العسكرية.

وأعلن الجيش المصري الاثنين مقتل 52 جهاديا في سيناء في اطار عمليته العسكرية الواسعة ضد الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية في سيناء التي بدأها في شباط/فبراير الماضي.