العلم السعودي يرفرف فوق القنصلية السعودية في اسطنبول في 4 اكتوبر 2018

الخارجية التركية تستدعي السفير السعودي بشأن اختفاء الصحافي جمال خاشقجي

استدعت الخارجية التركية الخميس السفير السعودي في تركيا بعد فقدان أثر الصحافي جمال خاشقجي الذي عرف بكتابة مقالات تنتقد الرياض، وفق ما أفاد مصدر دبلوماسي تركي.

توجه جمال خاشقجي الذي كان يكتب مقالات رأي في صحيفة "واشنطن بوست" إلى القنصلية السعودية الثلاثاء لتسلم أوراق رسمية من أجل اتمام زواجه ولم يظهر منذ ذلك الحين.

وأعلنت خطيبته التركية أنه مفقود عندما لم يخرج من السفارة بعد ظهر الثلاثاء. وكان خاشقجي يعيش في منفى اختياري في الولايات المتحدة منذ العام الماضي لتجنب احتمال اعتقاله.

بعد فترة صمت، قالت السعودية إن قنصليتها تعمل مع السلطات التركية "للكشف عن ملابسات اختفاء جمال خاشقجي بعد أن غادر مبنى القنصلية".

لكن ابراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية قال للصحافيين الاربعاء إن الصحافي محتجز في القنصلية، مضيفا ان أنقرة على اتصال بالمسؤولين السعوديين.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية إنها تحقق في الأمر.

وقالت خطيبة خاشقجي لوكالة فرانس برس إنها لم تتلق أية أخبار عنه. وأضافت "لا نعرف مكانه. لو ترك القنصلية كما قال السعوديون لعرفنا مكانه".