معبر إيريز

إسرائيل تعيد فتح معبر إيريز مع غزة

أعادت اسرائيل صباح الخميس فتح معبر إيريز مع قطاع غزة المغلق منذ أسبوع بسبب مواجهات وقعت على مقربة، حسبما أعلنت السلطات الإسرائيلية.

وقامت إسرائيل في 5 أيلول/سبتمبر بإغلاق معبر إيريز أو بيت حانون، الوحيد المخصص لانتقال الأفراد بين القطاع الفلسطيني وإسرائيل، إلى حين إصلاح الأضرار الناجمة عن المواجهات في اليوم السابق.

وجاء الإغلاق غداة تظاهر آلاف الفلسطينيين عند مشارف المعبر احتجاجا على قرار الإدارة الأميركية وقف مساهمتها في ميزانية وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) التي تساعد نحو ثلاثة ملايين من اللاجئين المحتاجين في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وقال مراسل فرانس برس إن عدة الاف من سكان غزة اجتازوا نقطة التفتيش التابعة للسلطة الفلسطينية في معبر بيت حانون وتوجهوا الى الجانب الاسرائيلي حيث حطموا اجهزة انارة وألحقوا أضرارا بالشارع.

ولم تسمح إسرائيل أثناء إغلاق المعبر سوى بمرور الحالات الإنسانية كالمرضى بحاجة إلى العلاج في إسرائيل أو سواها.

ولا تسمح اسرائيل بمرور اي مريض بدون موافقة امنية وخلال الفصل الأول من العام 2018 رفضت إسرائيل 833 طلب إذن للخروج من غزة، مقابل رفض 21 طلبا خلال العام 2017، بحجة أن مقدمي الطلبات على ارتباط عائلي بعناصر من حركة حماس، بحسب التماس تقدمت به اربع منظمات حقوقية للمحكمة العليا.

وفي العام الماضي، تمت الموافقة على 54 في المئة فقط من الطلبات وتوفي 54 مريضا قبل ان يتمكنوا من المغادرة من غزة وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

ومعبر إيريز هو بوابة الدخول والخروج الوحيدة بين القطاع واسرائيل لسكان القطاع البالغ عددهم اكثر من مليوني نسمة، في حين ان المعبر الاخر كرم ابو سالم، مخصص لمرور البضائع.

ويخضع قطاع غزة لحصار اسرائيلي شديد منذ عشرة أعوام. كما ان حدوده مع مصر مغلقة في أغلب الأوقات.