صورة ارشيفية

خمسة قتلى بانفجار سيارة مفخخة شمال بغداد

طباعة

قتل خمسة أشخاص وأصيب 32 بجروح الأربعاء، في انفجار سيارة مفخخة أمام مطعم على طريق رئيسية شمال بغداد، بحسب ما أشارت مصادر طبية ومصدر أمني اتهم تنظيم الدولة الإسلامية بالتفجير.

وقال ضابط في شرطة صلاح الدين لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته إن "شاحنة صغيرة ركنها إرهابيون من داعش، انفجرت في منطقة الحجاج في شمال تكريت" التي تبعد نحو 175 كيلومترا شمال بغداد.

ووقع الانفجار في ساعة الغداء، مستهدفا "مطعما كان يستقبل مسافرين عائدين من بغداد إلى دهوك" في إقليم كردستان بشمال العراق، وفق المصدر نفسه.

وأكدت مصادر طبية مقتل خمسة أشخاص، مشيرة إلى وجود نساء وأطفال من بين الجرحى.

ولفت المصدر الأمني إلى أن المطعم نفسه، سبق أن تعرض لهجوم الربيع الماضي، شنه انتحاريان من تنظيم الدولة الإسلامية.

ويوم الاثنين، وفي شمال تكريت أيضا، أعلنت القوات العراقية أنها قتلت 13 جهاديا خلال عملية برية وجوية واسعة ضد جيوب الجهاديين في المناطق الجبلية والصحراوية.

ورغم إعلان بغداد "النصر" على تنظيم الدولة الإسلامية في كانون الأول/ديسمبر الماضي، فإن الخلايا النائمة للجهاديين ما زالت قادرة على شن هجمات.

وشهدت الأيام الأخيرة أعمال عنف دامية في أنحاء العراق.

فالثلاثاء، أقدم انتحاري على قتل عنصر من القوات الأمنية وجرح أربعة آخرين بتفجير حزامه الناسف في محافظة الأنبار الغربية، بحسب مسؤول أمني.

والاثنين أيضا، أقدم جهاديون على "ذبح أربعة أشخاص، اثنان منهم من قوات البشمركة الكردية كانوا في إجازة، بمنطقة خانقين" في محافظة ديالى (شرق) بحسب ما قال مسؤول كردي لفرانس برس.

ولفت المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته إلى أن "داعش خطف ستة أشخاص، حرر اثنين وذبح أربعة".