صورة ارشيفية

إنقاذ 85 طفلا من عصابة اتجار بالبشر في السودان

ألقت الشرطة السودانية بالتعاون مع الشرطة الدولية (إنتربول) القبض على 14 شخصا من عصابة اتجار بالبشر في عملية أسفرت عن إنقاذ 94 شخصا من بينهم 85 طفلاً كان بعضهم يُشغّل في مناجم ذهب غير قانونية.

ونفّذت هذه العملية بين السادس والعشرين والثلاثين من آب/أغسطس الماضي، واستهدفت "عددا من النقاط الساخنة" في الخرطوم مثل المطار الدولي ومناجم للذهب، بحسب ما جاء في بيان للشرطة الجنائية الدولية الاثنين.

ويشتبه في أن يكون الموقوفون أفرادا في عصابات إجرامية تنظّم عمليات هجرة غير شرعية وتشغيل للأطفال وإكراه على التسوّل.

وقال تيم موريس المدير التنفيذي لعمليات الشرطة الدولية "يظهر التنوّع الكبير في جنسيات الأشخاص الذين أُنقذوا النطاق العابر للدول لمشكلة الاتجار بالبشر".

فقد تبيّن أن هؤلاء الضحايا هم من السودان وجنوب السودان وتشاد والكونغو وإريتريا والنيجر.

وعثر على عدد من الضحايا القاصرين للعصابة في مناجم ذهب غير شرعية يعملون في ظروف قاسية، منهم من هم دون العاشرة من العمر ينقلون مواد كيميائية خطرة مثل الزئبق والسيانيد.

وضبطت الشرطة في العملية عشرين ألف دولار من بينها مبالغ يرجّح أن تكون قُبضت كفديات مقابل إطلاق سراح مهاجرين خطفتهم العصابة نفسها، بحسب المصدر.

وشارك في هذه العملية 200 شرطي من الأجهزة الأمنية السودانية أو الفرع المحليّ للشرطة الدولية.