سيارة شرطة بالقرب من السفارة الأمريكية بالقاهرة

بيان: القبض على شاب بعد اشتعال حقيبته قرب السفارة الأمريكية بالقاهرة

قالت وزارة الداخلية المصرية إن الشرطة ألقت القبض على شاب ”يعتنق بعض الأفكار المتطرفة“ يوم الثلاثاء قرب السفارة الأمريكية بوسط القاهرة بعد اشتعال حقيبة كان يحملها على ظهره وتحتوي على زجاجة بها مواد كيمائية قابلة للاشتعال.

ولم يسفر الحادث عن وقوع إصابات. وقالت السفارة الأمريكية على تويتر إنها ”تستأنف أعمالها العادية“ بعد أن انتهت الشرطة من تحقيقاتها في موقع الحادث.

وقالت وزارة الداخلية في بيانها أن هذا الشخص اسمه عبد الله أيمن عبد السميع ويبلغ من العمر 24 عاما. وأضافت أنه لم يصب.

وقال البيان ”يشير الفحص المبدئي إلى أن المذكور يعتنق بعض الأفكار المتطرفة.. وكان يعتزم استخدامها في عمل عدائي“.

وأبلغت شاهدة رويترز أنها سمعت انفجارا ثم رأت شابا يحمل حقيبة ظهر اشتعلت فيها النيران بالقرب من فندق سميراميس في الجهة المقابلة من مقر السفارة.

وأضافت أن قوات الأمن طرحت الشاب أرضا وألقت القبض عليه وهي تحاول إخماد الحريق.

وقال شهود من رويترز إن قوات الأمن طوقت المنطقة بينما انتشر بها عشرات من أفراد الشرطة.

وأظهرت لقطات من كاميرا أمنية، نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، الشاب وهو يعبر الشارع قبل أن يسقط على الأرض والدخان يتصاعد من حقيبة على ظهره.

وأظهر مقطع مصور آخر شابا يرتدي قميصا أسود وهو يجلس على ركبتيه على الطريق وسط حشد من رجال الشرطة والمارة قبل أن يجبر على خلع سرواله للتحقق من عدم وجود متفجرات، وبعدها اقتادته الشرطة إلى مكان آخر.

وظهر الشاب في مقطع آخر وقد عُصبت عيناه بقميصه بينما تستجوبه الشرطة.

ووقع الحادث بجوار جدار خرساني يسد شارع يؤدي إلى الشوارع المجاورة للسفارة الأمريكية.