صورة ارشيفية

الشرطة الإسرائيلية تطلق النار على عربي إسرائيلي حاول طعن شرطي

أطلقت الشرطة الإسرائيلية الجمعة النار على عربي إسرائيلي في الوسط القديم للقدس الشرقية بالقرب من الحرم القدسي بعد أن حاول مهاجمة شرطي بسكين، وفق ما أفاد متحدث باسم الشرطة فرانس برس.

ولم يتمكن المصدر من توضيح إن كان الرجل قد قتل، لكنه قال إن أيا من الشرطيين لم يصب بأذى. والرجل في الثلاثين من عمره وهو من قرية أم الفحم.

وأضاف "ما نقوله في الوقت الحالي هو أنه أصيب وتم تحييده".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الرجل قتل.

وافاد بيان للشرطة أن الحادث وقع بعد خروج الرجل من المسجد الاقصى، "بعد عدة أمتار اقترب من شرطيين هناك وحاول طعن أحدهم بسكين كان يحمله في يده".

وأضاف "بعد صراع بين الرجل والشرطي تم اطلاق النار عليه وتحييده".

ولجأت الشرطة إلى تطويق مداخل الأقصى الذي يشكل بؤرة توتر ويشهد صدامات بين الفلسطينيين والشرطة.

والمدينة القديمة جزء من القدس الشرقية المحتلة منذ 1967.

ويمثل العرب الإسرائيليون 17,5% من سكان إسرائيل، وهم أبناء وأحفاد الفلسطينيين الذين بقوا في أرضهم بعد إقامة دولة إسرائيل.