صورة ارشيفية

الجيش اليمني يتهم الحوثيين بإجبار أهالي قرية السادة بمحافظة حجة على النزوح بقوة السلاح

اتهمت قوات الجيش الوطني الموالية للحكومة الشرعية، اليوم الأربعاء، جماعة أنصار الله الحوثية، "بإجبار أهالي قرية السادة في محافظة حجة/ 123 كيلومترا شمال غرب صنعاء/ على ترك منازلهم والنزوح بقوة السلاح".

وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، في بيان أطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "إنه وثق حالة نزوح الأهالي، بعد ان اتخذت منهم ميليشيا الحوثي الانقلابية دروعا بشرية، وأجبرتهم على ترك منازلهم تحت تهديد السلاح، وعملت على تفخيخ بعضها بالعبوات الناسفة".

وأضاف البيان، أن طفلين من أهالي قرية السادة أصيبوا يوم أمس "جراء مقذوف هاون أطلقته ميليشيا الحوثي على منزلهم قبل مغادرته".

وكان الجيش الوطني قد أطلق في اليوميين الماضيين عملية عسكرية، أسفرت عن تحرير عدة قرى بمديرية حيران، منها قرية السادة التي تبعد عن مركز المديرية بضعة كيلومترات "وسط انهيارات كبيرة وخسائر في صفوف الميليشيا"، حسب ما أفاد البيان.

ومنذ نحو أربعة أعوام، تشهد محافظة حجة معارك عنيفة بين الجيش الحكومي مسنوداً بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثيين من جهة ثانية، مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة في كلا الجانبين، إلى جانب مدنيين، فضلاً عن تسببها بتردي الوضع الإنساني.