المفكر الاقتصادي المصري سمير أمين

وفاة المفكر الاقتصادي المصري سمير أمين عن 87 عاما في باريس

توفي الكاتب والمفكر الاقتصادي المصري سمير أمين في باريس مساء الأحد عن عمر ناهز 87 عاما. ويعد أمين من أبرز خبراء الاقتصاد في العالم ومن مؤسسي نظرية المنظومات العالمية.

أعلنت وزارة الثقافة المصرية الاثنين وفاة الكاتب والمفكر الاقتصادي الماركسي سمير أمين الليلة الماضية في باريس عن عمر ناهز 78 عاما.

ووصفت الوزارة في بيان الراحل بأنه "أحد المفكرين العظماء الذي أثرى مجاله بإنجازات ستظل علامات مضيئة في التاريخ".

واعتبر الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ، أن رحيل المفكر البارز يمثل "خسارة فادحة" للثقافة العربية وقال إن مصر "فقدت اليوم أحد أهم مفكريها الاقتصاديين"، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وظل أمين يترأس منتدى العالم الثالث حتى رحيله، كما شارك في تأسيس منظمات بحثية وعلمية أفريقية منها المجلس الأفريقي لتنمية البحوث الاجتماعية والاقتصادية.

ولد أمين في الثالث من أيلول/سبتمبر العام 1931 ونشأ في بورسعيد لأب مصري وأم فرنسية. وحصل على الثانوية العامة من مصر قبل أن يتجه لاستكمال دراسته في فرنسا التي حصل منها على الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة السوربون.

يعد الراحل من أعلام مدرسة التبعية في العلوم الاجتماعية، كما أنه من مؤسسي نظرية المنظومات العالمية. وعمل مستشارا اقتصاديا في كل من مالي ومدغشقر وجمهورية الكونغو وغيرها من الدول الأفريقية كما عمل مديرا لمعهد الأمم المتحدة للتخطيط الاقتصادي في داكار خلال حقبة السبعينات.

ومن أبرز مؤلفاته: حوار الدولة والدين، وفي نقد الخطاب العربي الراهن، ونحو نظرية للثقافة، وما بعد الرأسمالية المتهالكة، والاقتصاد السياسي للتنمية في القرنين العشرين والواحد والعشرين.