المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع

محكمة مصرية تعاقب مرشد الإخوان بالمؤبد في إعادة محاكمته بقضية البحر الأعظم

قالت مصادر قضائية إن محكمة جنايات مصرية قضت اليوم الأحد بمعاقبة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وأربعة آخرين بالسجن المؤبد في إعادة محاكمتهم في قضية تتعلق بالاحتجاجات العنيفة التي تلت عزل الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013.

وكانت محكمة جنايات أخرى عاقبت جميع المتهمين في القضية، المعروفة إعلاميا باسم "أحداث البحر الأعظم"، وعددهم تسعة أشخاص بالسجن المؤبد في سبتمبر أيلول 2014.

وقبلت محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية في البلاد، طعون المتهمين وأمرت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة جنايات أخرى.

وقالت المصادر القضائية إن الدائرة الجديدة قضت اليوم بمعاقبة بديع ومحمد البلتاجي وعصام العريان من قيادات الجماعة بالاضافة إلى الداعية الإسلامي صفوت حجازي ومتهم خامس بالسجن المؤبد.

وأضافت أن المحكمة قضت بسجن باسم عودة الوزير السابق في عهد مرسي لمدة 15 عاما وبمعاقبة ثلاثة متهمين آخرين بالسجن المشدد لمدة عشر سنوات.

وتدور القضية حول أعمال عنف تخللت احتجاجا نظمه أنصار مرسي في شارع البحر الأعظم بالجيزة يوم 15 يوليو تموز 2013. وأسفرت أعمال العنف، حسب لائحة الاتهامات، عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة العشرات. وأعلنت مصر جماعة الإخوان جماعة إرهابية في أواخر 2013.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين عدة اتهامات من بينها التحريض على ارتكاب العنف والإرهاب والقتل العمد والشروع في القتل وتأليف عصابة لمهاجمة المواطنين ومقاومة السلطات وإمدادها بالأموال والأسلحة والتجمهر واستعراض القوة وحيازة أسلحة وإتلاف ممتلكات.

وقالت المصادر القضائية إن من حق المتهمين الطعن على الحكم الصادر اليوم مرة أخرى أمام محكمة النقض.

وصدرت من قبل ثلاثة أحكام على بديع بالإعدام في عدد من القضايا لكن محكمة النقض ألغت هذه الأحكام وأمرت بإعادة المحاكمات. كما صدرت بحقه عدة أحكام بالسجن في قضايا أخرى من بينها ثلاثة أحكام نهائية بالسجن المؤبد.