fbpx
العاصمة السعودية الرياض

السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقه الحوثيون من اليمن

طباعة

أعلن التحالف العربي بقيادة الرياض أنّ السعودية اعترضت مساء الأربعاء صاروخًا بالستيًا أطلقه المتمردون الحوثيّون من اليمن وأدى تناثر شظاياه إلى مقتل شخص وإصابة 11 آخرين.

وأوضح بيان أصدره التحالف ونشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس) أنّ "قوات الدفاع الجوي للتحالف رصدت إطلاق صاروخ بالستي من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من محافظة عمران باتجاه أراضي المملكة".

وأضاف البيان أنّ "الصاروخ أُطلق باتجاه مدينة جازان وبطريقة مُتعمدة لاستهداف الأحياء السكنية والآهلة بالسكان، ما يمثل استهدافا مباشرا للأعيان المدنية والمدنيين واختراقا واضحا وصريحا للقانون الدولي الانساني بما فيها المادة 51 والمادة 52".

وأشار البيان إلى أنّ "قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت من اعتراض الصاروخ البالستي وتدميره، ونتج عن عملية الاعتراض تناثر شظايا الصاروخ البالستي على الأحياء السكنية ما تسبب في استشهاد أحد المقيمين اليمنيين وإصابة 11 من المدنيين بإصابات طفيفة".

وبذلك يرتفع إلى 165 عدد الصواريخ التي أطلقها الحوثيون منذ العام 2015، وفق التحالف.

وفي الأشهر الأخيرة صعّد الحوثيون المدعومون من إيران وتيرة هجماتهم الصاروخية ضد المملكة.

وأوائل تموز/يوليو الفائت أصيب طفل عمره خمس سنوات جراء سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون على منطقة جازان في جنوب المملكة، بحسب ما أعلنت السلطات السعودية.

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربًا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا بعدما تمكن المتمردون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة.

وتتهم السعودية إيران بدعم المتمردين الشيعة بالسلاح، لكن طهران تنفي.

وأدى النزاع منذ التدخل السعودي الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص وإصابة نحو 53 ألفا في ظل أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليا.