fbpx
محتجون فلسطينيون ومنقذون ينقلون جريحا خلال تظاهرة احتجاج على الحدود بين اسرائيل وقطاع غزة في 3 اغسطس 2018

وفاة فتى فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلي

أعلنت وزارة الصحة في غزة أن فتى فلسطينياً توفي الإثنين متأثراً بجروح أصيب بها الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي شرق البريج وسط القطاع.

وأعلن أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة "استشهاد الفتي معاذ زياد الصوري (15 عاما) من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، متاثراً بجروحه التي أصيب بها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي" في غزة الجمعة.

وبذلك، يرتفع الى 159 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي منذ بدء الاحتجاجات على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل أواخر آذار/مارس الماضي.

وتصاعد التوتر منذ 30 آذار/مارس عندما بدأ الفلسطينيون تنظيم "مسيرات العودة" لتأكيد حق اللاجئين بالعودة الى أراضيهم ومنازلهم التي غادروها او هجروا منها عام 1948 لدى قيام دولة إسرائيل ولكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ أكثر من عقد.

وتبرّر إسرائيل ذلك بالدفاع عن حدودها خشية حصول تسلل جماعي وتتهم حركة حماس بالسعي إلى استخدام الاحتجاجات غطاء لشن هجمات.

وخاضت إسرائيل وحماس ثلاث حروب منذ 2008.

ومنذ 2014 يطبق وقف هش لإطلاق النار على جانبي السياج الفاصل بين الدولة العبرية والقطاع.