الجيش الاردني "قصف وقتل" جهاديين حاولوا الاقتراب من الحدود قادمين من سوريا

الجيش الاردني "قصف وقتل" جهاديين حاولوا الاقتراب من الحدود قادمين من سوريا

اعلن الجيش الاردني في بيان الخميس ان قواته "قصفت وقتلت" عناصر لتنظيم الدولة الاسلامية حاولوا الاقتراب من الحدود الاردنية قادمين من سوريا الثلاثاء.

ونقل البيان عن مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية "حوالى الساعة 12:00 (09:00 ت غ) من الثلاثاء نتيجة الأحداث الدائرة في منطقة حوض اليرموك والقرى المحاذية لحدودنا الشمالية والاشتباكات الدائرة بين القوات السورية وعصابة داعش الإرهابية التي تم مطاردة عناصرها في هذه المناطق وعلى طول منطقة وادي اليرموك، حاولت بعض عناصر هذه الجماعات الاقتراب من حدودنا".

واضاف انه "تم تطبيق قواعد الاشتباك فوراً معهم وباستخدام كافة أنواع الأسلحة من خلال كتيبة حرس الحدود العاشرة، إحدى وحدات المنطقة العسكرية الشمالية".

وأوضح المصدر نفسه أن "عمليات القصف والتطهير لكامل المنطقة استمرت حتى ظهر الأربعاء دون السماح لأي واحد منهم بتجاوز الحدود الأردنية حيث تم إجبارهم على التراجع إلى الداخل السوري وقتل بعض عناصرهم".

واشار الى ان "القوات السورية في المنطقة تابعت مطاردتهم داخل القرى والبلدات السورية المحاذية للحدود الأردنية في منطقة حوض اليرموك".

وأكد المصدر أن "القوات المسلحة الأردنية بأعلى درجات الجاهزية للتعامل مع أية عصابات أو عناصر إرهابية وبالقوة ولن تسمح لأي كان أن يجتاز حدود" المملكة "من هذه العصابات التي يتم مطاردتها والتضييق عليها في مختلف مواقع انتشارها السابقة داخل الأراضي السورية".

وتشن قوات النظام السوري منذ أسبوعين هجوماً واسعاً بدعم روسي يستهدف منطقة حوض اليرموك، تمكنت خلاله من التقدم على حساب الجهاديين.

وبموجب هجوم بدأته في 19 حزيران/يونيو، باتت قوات النظام قاب قوسين من اعلان سيطرتها على كامل الجنوب السوري الذي يضم محافظات درعا والقنيطرة والسويداء.