fbpx
وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي

وزير الخارجية الاردني بحث مع لافروف "عودة اللاجئين السوريين" الى بلادهم

بحث وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف "موضوع عودة اللاجئين السوريين" الى بلادهم و"الافكار الروسية المطروحة" بهذا الصدد، وفقا لبيان للوزارة مساء الاحد.

وافاد البيان الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان الصفدي ولافروف بحثا "موضوع عودة اللاجئين السوريين والأفكار الروسية المطروحة للبدء بتنظيم عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم".

واضاف انهما بحثا كذلك "المستجدات في سوريا والجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية يحفظ وحدة سوريا واستقرارها ويقبل به الشعب السوري".

وبحسب البيان، اكد الصفدي ولافروف "فاعلية التعاون الأردني الروسي والحرص على استمرار وتيرة التنسيق القوية بين البلدين إزاء جهود حل الأزمة السورية وتطوراتها وإزاء القضايا الإقليمية الأخرى".

ويستضيف الاردن نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، فيما تقدر عمان عدد الذين لجأوا إلى البلاد بنحو 1,3 مليون منذ اندلاع النزاع السوري في 2011.

وتقول عمان ان كلفة استضافة هؤلاء تجاوزت عشرة مليارات دولار.

وكان الأردن رفض فتح حدوده أمام النازحين عندما بدأ الجيش السوري وحلفاؤه في 19 حزيران/يونيو عملية عسكرية واسعة ضد مواقع فصائل المعارضة في محافظة درعا، مؤكدا عدم قدرته على استيعاب المزيد إلا أنه قدم مساعدات للنازحين قرب حدوده ووفر مستشفيين ميدانين لخدمتهم.