طائرة تابعة لطيران الملكية الاردنية

الملكية الاردنية تستأنف رحلاتها الى النجف بعد تعليقها بسبب "الاوضاع الأمنية"

اعلنت الخطوط الجوية الملكية الاردنية استئناف رحلاتها الخميس الى مطار النجف جنوب بغداد بعد تعليقها "بسبب الأوضاع الأمنية" هناك.

وقالت الشركة في بيان، تلقت فرانس برس نسخة عنه، ان "رحلاتها الجوية بين عمان ومدينة النجف (نحو 160 كلم جنوب بغداد) ستعود إلى طبيعتها إعتبارا من اليوم (الخميس)".

واشارت الى انها كانت "قد اضطرت لتعليقها يوم الأحد الماضي لأسباب أمنية نتيجة الأوضاع في مطار النجف".

وتشغل الملكية اربعة رحلات خلال ايام الاسبوع الى مطار النجف.

وبقيت رحلات الشركة معلقة ل"أسباب أمنية" الى الموصل (شمال العراق) ودمشق وحلب (في سوريا) وطرابلس وبنغازي ومصراتة (في ليبيا) وصنعاء وعدن (في اليمن).

وتشغل الملكية الاردنية حاليا 20 رحلة اسبوعيا الى بغداد، وخمس رحلات الى البصرة وثماني رحلات الى اربيل واربع الى السليمانية في كردستان العراق.

واقتحم متظاهرون غاضبون مساء الجمعة مطار النجف الدولي في اطار تظاهرات احتجاجية ضد فساد الاحزاب الحاكمة وللمطالبة بخدمات أساسية خصوصا الكهرباء والماء وفرص العمل.

وتشهد مدن ومحافظات عراقية منذ نحو اسبوعين توترا وغليانا شعبيا بسبب الظروف المعيشية.

وهاجم محتجون خلال التظاهرات مقار أحزاب سياسية في المحافظات الجنوبية من العراق، وأحرقوا بعضها متهمين تلك الاحزاب وقادتها بالفساد.

ويرى هؤلاء أنه منذ الغزو الأميركي للعراق الذي أطاح بنظام الرئيس الراحل صدام حسين عام 2003، استولت الطبقة الحاكمة على الأموال العامة والموارد الطبيعية والمشاريع العامة، وحرمت العراقيين من البنى التحتية الأساسية.