الصادق المهدي

القاهرة تمنع الصادق المهدي من دخول اراضيها

اعلن حزب الامة السوداني المعارض الاحد ان سلطات مطار القاهرة منعت زعيمه الصادق المهدي من دخول الاراضي المصرية بعد عودته من المانيا حيث شارك في اجتماعات لمعارضين سودانيين.

وقال حزب الامة في بيان وزعه "منعت سلطات امن مطار القاهرة فجر اليوم رئيس حزب الامة من الدخول الي الاراضي المصرية عقب عودته من مدينة برلين ومشاركته في اجتماعات (تحالف) نداء السودان التي عقدت هناك في 29 حزيران/يونيو وطلبت منه ان يغادر على اي طائرة يختارها".

ولاحقا، اكد الحزب ان المهدي غادر الى لندن برفقة ابنته مريم وسكرتيره الخاص.

ويقيم المهدي في منفاه الاختياري مصر منذ اكثر من عامين.

والى جانب رئاسته لحزب الامة اكبر الاحزاب السودانية المعارضة، يترأس المهدي تحالف "نداء السودان" الذي يضم حزبه والحركات المتمردة التي تقاتل الخرطوم في اقليم دارفور وولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق.

والمهدي كان رئيس وزراء الحكومة المنتخبة التي انقلب عليها الرئيس السوداني عمر البشير العام 1989 .

وتتبادل السلطات السودانية والمصرية الاتهامات بايواء معارضين، لكنها المرة الاولى تقدم فيها القاهرة على طرد معارض سوداني بارز.

واوضح حزب الامة في بيانه ان "السلطات المصرية طلبت من المهدي عدم المشاركة في اجتماعات نداء السودان ولكنه رفض واصر على السفر".