صورة ارشيفية

الافراج عن ثلاثة اتراك خطفوا في جنوب ليبيا في 2017

افرج عن ثلاثة اتراك كانوا ضمن فريق يتولى بناء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية في جنوب ليبيا بعد ثمانية اشهر على خطفهم، حسبما اعلنت الاحد حكومة الوفاق الوطني.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2017، اعلنت الشركة الوطنية الليبية للكهرباء التي كانت تشرف على مشروع بناء المحطة ان الاتراك الثلاثة ومهندسا جنوب افريقيا خطفوا في اوباري (الف كلم جنوب طرابلس).

وقالت الحكومة في بيان "تم مساء السبت بتوفيق من الله وجهود الأجهزة الأمنية إطلاق سراح الفنيين الأتراك الثلاثة المختطفين التابعين لشركة انكا التركية المنفذة لمشروع محطة أوباري الغازية لتوليد الكهرباء". لكنها لم تحدد الجهة الخاطفة.

ولم تعط الحكومة الليبية تفاصيل عن ظروف الافراج عن الرجال الثلاثة ولا مصير المهندس الجنوب افريقي.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 يتعرض العمال الاجانب والممثلين الدبلوماسيين في ليبيا بانتظام لهجمات وخطف على ايدي ميليشيات نافذة او تنظيم الدولة الاسلامية.

وكانت عملية خطف الفنيين الاتراك ادت الى وقف مشروع محطة اوباري التي كانت في مرحلتها النهائية وكانت شركة إنكا التركية سحبت جميع موظفيها من ليبيا.

وتعاني ليبيا منذ 2011 نقصا في الطاقة الكهربائية وعجزت السلطات المتعاقبة في تسوية هذه الازمة.