محافظ البنك المركزي السوداني حازم عبد القادر

وفاة حاكم البنك المركزي السوداني بنوبة قلبية في تركيا

توفي محافظ البنك المركزي السوداني حازم عبد القادر جراء ازمة قلبية خلال زيارة الى تركيا، بحسب ما اعلنت الرئاسة السودانية السبت.

ولم يتضح ما اذا كان عبد القادر يجري زيارة رسمية الى تركيا، واكتفت الرئاسة في بيانها باعلان وفاته السبت جراء ازمة قلبية.

وعبد القادر من مواليد 1960، وعُين على رأس البنك المركزي السوداني في كانون الاول/ديسمبر 2016.

ومنذ توليه منصبه شارك عبد القادر في مفاوضات مع الولايات المتحدة ساهمت في رفع الحظر التجاري الاميركي المفروض على السودان منذ عشرات السنوات.

وواجه المركزي السوداني في الاشهر الاخيرة نقصا حادا في العملات الاجنبية، ما ادى الى تراجع قيمة الجنيه السوداني مقابل الدولار في السوق السوداء.

ومنذ كانون الثاني/يناير خفض المركزي السوداني قيمة العملة المحلية مرتين.

وواجه الاقتصاد السوداني مشاكل كبيرة لا سيما منذ انفصال جنوب السودان في 2011، ما حرم الخرطوم 75 بالمئة من العائدات النفطية.

ويقول مسؤولون سودانيون إن الانتعاش الاقتصادي الذي كان متوقعا بعد رفع العقوبات الاميركية لم يتحقق بسبب حذر المصارف الدولية في التعامل مع المصارف السودانية.

ورفعت واشنطن العقوبات في 12 تشرين الاول/اكتوبر 2017، الا ان ابقاءها الخرطوم على قائمة "الدول الراعية للارهاب" يبعد المصارف الدولية، وفق مسؤولين سودانيين.

وفرضت واشنطن عقوبات على الخرطوم في 1997 لاتهامها بدعم مقاتلين اسلاميين. واقام مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في السودان بين 1992 و1996.