fbpx
الموفد الخاص للامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث في مطار صنعاء الدولي في 31 مارس 2018

مبعوث الامم المتحدة لليمن يصل الى صنعاء لاجراء محادثات حول الحديدة

وصل مبعوث الامم المتحدة لليمن مارتن غريفيث الى صنعاء السبت، حسبما أفاد مصور وكالة فرانس برس في المطار، في مهمة دبلوماسية طارئة تهدف الى تجنيب مدينة الحديدة في غرب اليمن الحرب التي تدور على مشارفها.

ولم يلق المبعوث الدولي بتصريح لدى وصوله الى صنعاء، وغادر المطار فورا متوجها الى المدينة للاجتماع بقادة المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة وعلى مدينة الحديدة منذ العام 2014.

وتأتي الزيارة في وقت يخوض المتمردون معارك في مواجهة القوات الموالية للحكومة المعترف بها والمدعومة من التحالف العسكري بقيادة السعودية عند المدخل الجنوبي لمدينة الحديدة المطلة على البحر الاحمر.

وتضم المدينة ميناء رئيسيا تدخل منه غالبية المساعدات والمواد التجارية والغذائية المواجهة الى ملايين السكان في البلد الذي يعاني من أزمة انسانية كبيرة ويهدد شبح المجاعة نحو 8 ملايين من سكانه.

لكن التحالف يرى فيه منطلقاً لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر ولتهريب الصواريخ التي تطلق على السعودية. ويدعو التحالف الى تسليم إدارة الميناء للامم المتحدة او للحكومة المعترف بها لوقف الهجوم.

وتخشى الامم المتحدة ومنظمات دولية ان تؤدي الحرب في مدينة الحديدة الى وقف تدفق المساعدات، لكن السعودية والامارات، الشريك الرئيسي في التحالف والتي تشرف على هجوم الحديدة، سعتا الى طمأنة المجتمع الدولي عبر الاعلان عن خطة لنقل المساعدات في حال توقف العمل في الميناء.

وكان غريفيث أكد لدى بداية الهجوم الاربعاء ان المفاوضات مستمرة لتجنب مواجهات دامية في مدينة الحديدة.

وأضاف في بيان "لدينا اتصالات دائمة مع كل الاطراف المشاركة للتفاوض حول ترتيبات للحديدة تستجيب للمخاوف السياسية والانسانية والامنية لكل الاطراف المعنيين".

ويشهد اليمن منذ سنوات نزاعا بين القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا والمتمردين الحوثيين. وتدخلت السعودية على رأس التحالف العسكري الذي يضم الامارات في 2015 لوقف تقدم المتمردين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014 وبعدها على الحديدة.

وستمثل السيطرة على مدينة الحديدة في حال تحققت أكبر انتصار عسكري لقوات السلطة المعترف بها دوليا في مواجهة المتمردين المتهمين بتلقي الدعم من ايران، منذ استعادة هذه القوات خمس محافظات من أيدي الحوثيين في 2015. وتبعد مدينة الحديدة نحو 230 كلم عن صنعاء.