الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

السيسي يغير وزيري الدفاع والداخلية في الحكومة المصرية الجديدة

غير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزيري الدفاع والداخلية في الحكومة الجديدة التي كلف وزير الاسكان السابق مصطفى مدبولي بتشكيلها فور بدء ولايته الثانية وأدى أعضاؤها اليمين الدستورية أمامه الخميس، بحسب التلفزيون الرسمي.

وعين الفريق محمد أحمد زكي محمد الذي كان قائدا للحرس الجمهوري منذ 8 اب/اغسطس 2012، وزيرا للدفاع خلفاً للفريق أول صدقي صبحي الذي شغل هذا المنصب طول فترة الولاية الاولى للسيسي اي منذ ايار/مايو 2014، وفق التلفزيون الذي بث مباشرة وقائع أداء اليمين.

وتم تعيين اللواء محمود توفيق، الذي كان يشغل موقع رئيس جهاز الامن الوطني منذ تشرين الاول/اكتوبر 2017، وزيرا للداخلية خلفا لمجدي عبد الغفار الذي تولى هذا المنصب منذ العام 2015.

ويأتي تغيير قيادتي وزارتي الدفاع والداخلية المسؤولتين عن الامن في البلاد فيما تقوم قوات الجيش والشرطة بحملة واسعة النطاق منذ شباط/فبراير الماضي في سيناء للقضاء على الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) الذي يتخذ من هذه المنطقة مركزا له.

وأسفرت هذه الحملة حتى الان عن مقتل اكثر من 200 من الجهاديين وما يزيد على 30 جنديا، بحسب احصاءات الجيش.

ومنذ اطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضخمة، تخوض قوات الامن وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة، بينها ولاية سيناء المسؤولة عن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

واحتفظ رئيس الوزراء الجديد بحقيبة الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية التي كان يشغلها منذ شباط/فبراير 2014.

وبذلك أصبح عدد وزراء الحكومة 32 بدلا من 33 إضافة الى رئيس الوزراء.

وتم كذلك تغيير 6 وزراء كانوا يشغلون حقائب المالية والتنمية المحلية والصحة والشباب وقطاع الاعمال اضافة الى وزارة التجارة والصناعة فيما احتفظ كل الوزراء الاخرين في حكومة شريف اسماعيل المستقيلة بمناصبهم.