الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

ماكرون يدعو الى "ضبط النفس" في اليمن و"حماية المدنيين"

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء "الاطراف المعنيين" في النزاع اليمني الى "ضبط النفس" و"حماية السكان المدنيين"، وذلك خلال محادثة هاتفية مع الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي.

واوضح بيان للاليزيه ان ماكرون اشار الى "الوضع السياسي والعسكري في اليمن، وخصوصا في الحديدة، ودعا الاطراف المعنيين الى ضبط النفس وحماية السكان المدنيين".

واضاف "تمت مناقشة قضية اليمن مطولا ضمن احتمال تنظيم مؤتمر انساني في باريس اواخر حزيران/يونيو".

ووصلت الثلاثاء تعزيزات كبيرة للقوات الموالية للحكومة اليمنية باتجاه مدينة الحديدة التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

وكانت الامم المتحدة سحبت في وقت مبكر الاثنين كل موظفيها الدوليين من الحديدة.

وتقدر الامم المتحدة ان هناك نحو 600 ألف مدني يعيشون في الحديدة والمناطق المجاورة لها.

الى ذلك، بحث ماكرون والشيخ محمد بن زايد "التعاون الواسع بينهما في الملف الليبي وخصوصا بمناسبة المؤتمر الذي عقد في 29 ايار/مايو".

وتابع البيان ان المحادثة الهاتفية تطرقت كذلك الى "الوضع في سوريا والنووي الايراني".

وختم ان ماكرون وولي عهد ابو ظبي اتفقا على "مواصلة المحادثات وبدء الاستعدادات لزيارة ولي العهد الى فرنسا المتوقعة في الخريف المقبل".