طائرة تابعة للصليب الاحمر في مطار صنعاء في 25 نوفمبر 2017

الصليب الاحمر نقل 71 من موظفيه الى خارج اليمن لاسباب أمنية

اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الخميس انها نقلت خارج اليمن 71 من موظفيها الدوليين في هذا البلد، اي أكثر من نصف موظفيها فيه لاسباب أمنية.

وقال مدير العمليات في اللجنة الدولية دومينيك ستيلهارت في بيان "في الاسابيع الاخيرة توقفت انشطتنا وتعرض موظفونا للتهديد والاستهداف المباشر وهناك بوضوح استعداد لاستغلال منظمتنا في ساحة النزاع".

واضاف "اذا كانت بعثتنا في اليمن تعرضت للتهديد مرات عدة سابقا، الا انه لا يمكننا قبول تعريضها لمخاطر إضافية في ظل الظروف الحالية، بعد أقل من شهرين من اغتيال احد العاملين معنا".

وعقب "سلسلة الحوادث والتهديدات" قررت اللجنة الدولية نقل 71 من متعاونيها إلى خارج اليمن.

وتشير المنظمة، ومقرها جنيف، الى انها ستكون مضطرة الى الحد من انشطتها الانسانية، خصوصا في مجال الجراحة وزيارة المحتجزين وامدادات مياه الشرب، والمساعدات الغذائية.

وتؤكد اللجنة الدولية للصليب الأحمر المتواجدة في اليمن منذ عام 1962، أنها تحمل "كافة الاطراف (في النزاع) المسؤولية عن امن أفرادها" وتدعوها إلى توفير "ضمانات ملموسة وحقيقية حتى تتمكن من مواصلة عملها".

في اذار/مارس 2015 ، تولت السعودية زمام المبادرة ضمن تحالف عسكري لمساعدة الحكومة المعترف بها دوليا.

واسفر النزاع اليمني عن قرابة عشرة الاف قتيل واكثر من 55 الف جريح.

واليمن وفقاً للامم المتحدة "أسوأ أزمة إنسانية في العالم".