fbpx
الرئيس السوداني عمر البشير

الخرطوم تلغي عقودا دفاعية مع كوريا الشمالية

أعلن السودان الاربعاء الغاء "كافة العقود" الدفاعية مع كوريا الشمالية، ليعترف بذلك للمرة الاولى بوجود اتفاقات من هذا النوع مع بيونغ يانغ.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان ان الخرطوم أنشأت ايضا لجنة لتطبيق عقوبات مجلس الامن الدولي على كوريا الشمالية.

وأكدت الوزارة "بأن منظومة السودان للصناعات الدفاعية قد الغت كافة العقود الموقعة بينها وجهات منشأها جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وانهت اية علاقة معها مباشرة كانت او عن طريق طرف ثالث".

وتزيد واشنطن ضغوطها على الخرطوم لانهاء كافة علاقاتها مع بيونغ يانغ رغم عدم ارتباطها بعلاقات دبلوماسية مع كوريا الشمالية.

وفي تشرين الاول/اكتوبر الماضي الغت واشنطن عقوبات فرضتها قبل عقود على الخرطوم، لكنها أبقت السودان على لائحة "الدول الراعية للارهاب" إلى جانب كوريا الشمالية وايران وسوريا.

ويسعى المسؤولون السودانيون جاهدين لرفع اسم السودان من اللائحة الاميركية السوداء، لكن واشنطن تصر على أن تقدم الخرطوم اولا ضمانة كاملة عن قطعها كافة العلاقات مع بيونغ يانغ التي تمتلك السلاح النووي.

واثارت كوريا الشمالية العام الماضي قلقا دوليا باجرائها سلسلة من التجارب النووية والصاروخية.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الاميركي دونالد ترامب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة، وسيتصدر ملف الاسلحة النووية لبيونغ يانغ جدول اعمال المحادثات.