الناشط نبيل رجب

محكمة الاستئناف البحرينية تؤيد حكما بالسجن ضد الناشط نبيل رجب

أيدت محكمة الاستئناف البحرينية الثلاثاء حكما بالسجن لخمس سنوات بحق الناشط البحريني المعروف نبيل رجب في قضية تغريدات معارضة للحرب على اليمن، ومنتقدة للاجراءات القضائية في المملكة.

وتعود هذه القضية إلى تغريدات نشرها على حسابه على تويتر تحدث فيها عن تعذيب في أحد السجون، وانتقد عمليات التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد المتمردين في اليمن منذ عام 2015.

وفي سياق هذه القضية وجهت إليه أيضا تهمتا "اهانة مؤسسة تابعة للدولة والاساءة للسعودية عبر مواقع التواصل".

وأكد معهد البحرين للحقوق والديمقراطية ومقره لندن الحكم لوكالة فرانس برس وايضا أحد أقارب نبيل رجب.

ولا يزال بالامكان تقديم استئناف في محكمة النقض البحرينية، والتي تعد أعلى سلطة قضائية في البلاد.

وتشارك البحرين في التحالف العربي بقيادة الرياض الذي بدأ عملياته في آذار/مارس 2015 في اليمن دعما لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، في مواجهة الحوثيين.

وكان رجب أوقف مرارا على خلفية مشاركته أو دعوته الى التظاهر ضد الحكم في البحرين. ودعت منظمات حقوقية عدة السلطات الى الإفراج عنه.

تشهد المملكة اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم حراك في إطار ما عرف باسم "الربيع العربي" قادته الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها باقامة ملكية دستورية في البحرين التي تحكمها سلالة سنية.

وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت في منتصف كانون الثاني/يناير أحكاما بالاعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة من الشيعة دينوا بقتل ثلاثة رجال أمن بينهم ضابط إماراتي في اذار/مارس 2014، ما ادى الى اندلاع تظاهرات.

وتنفي السلطات انحيازها ضد الشيعة وتتهم إيران المجاورة، باثارة التوترات، وهي اتهامات ترفضها طهران.

والبحرين مقر الاسطول الخامس الاميركي وحليفة لواشنطن. وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب خفف من القيود المفروضة على بيع الاسلحة الى هذا البلد منذ تسلمه الحكم في كانون الثاني/يناير 2017.